الفريق الأول

الحسنية تعود إلى الواجهة الإفريقية عبر بوابة كأس “الكاف”

إلى تطوان رحلنا بهدف واحد الإنتصار ولا شيء غيره ، الجميع تأهب لهذه المواجهة الأخيرة والحاسمة في الموسم ..تركيز كبير من اللاعبين وقراءة جيدة للمنافس وانتظار للحظة الانقضاض على الفرص المتاحة لبلوغ مرمى المغرب التطواني  .

الشوط الأول انتهى بنتيجة البياض  ، قبل ان يتحرك خط هجوم فريقنا بعد الإستراحة وكان المهاجم كشاني قريبا من زيارة الشباك إلا انه افتقد للدقة .

البياض لم يكن في صالحنا بالنظر لنتائج بقية المباريات ، وكان لزاما على كتيبة المدرب ميغيل غاموندي بذل مجهود مضاعف ، حيث كانت النتيجة لتتغير بقدم البديل كريم البركاوي لولا ضياع  ضربة الجزاء .

ومع ذلك لم نفقد الأمل في فريقنا لأنه عودنا عل عدم الإستسلام ، و البركاوي أبى أن يصحح الوضع بعدما افتتح باب التسجيل في الدقيقة ’79 بصناعة من بدر كشاني .

التقدم استمر حتى النهاية وسط فرحة الأنصار الذين تنقلوا إلى تطوان ، ليحقق فريق حسنية أكادير فوزه 13 مقابل 12 تعادلا و 5 هزائم ،منهيا الموسم الحالي 2018 – 2017  في المركز الثالث برصيد 51 نقطة ، و ليعود من جديد إلى الواجهة الإفريقية عبر بوابة كأس ” الكاف ” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق