أخبار الفريق الأولالفريق الأول

كل شيء كان ضدنـــــا

ليلة عصيبة وإقصاء مرير بضربتي جزاء وبقرارات تحكيمية قاسية في المباراة التي دارت اطوارها بالمجمع الرياضي الامير مولاي عبد الله بالرباط بين نهضة بركان و فريقنا حسنية أكادير في نصف نهائي الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم .

كل الظروف اجتمعت على الحسنية ورغم ذلك حاولت وقاومت وصمدت وقاتلت حتى النهاية أملا في تحقيق عبور تاريخي للنهائي ينتظره الانصار في كل مكان بشغف كبير ، إلا ان الامور لم تسر كما نشتهي لتنتهي الرحلة في محطة النصف .

ومع كل خروج تنتابنا الحسرة و خيبة الامل وسوء الطالع نتيجة صافرة إفريقية لم ترحمنا في الموسم الماضي و الحالي ، ولو ان الإقصاء مرير فالخروج كان من الباب الكبير  .

العزيمة كانت اكبر في جلب هذه الكأس إلى سوس لكن الحلم لم يتحقق هذا الموسم في ظل الخيارات المحدودة و غياب تكافؤ الفرص ..انتهى المشوار لكن العمل سيتواصل للعودة بشكل أقوى في الموسم الجديد بعد تقييم لهذا الموسم الإستثنائي والطويل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق