الفريق الأول

صدارة سوسية

نجا حسنية أكادير من فخ مولودية وجدة وتعذب كثيرا ليغنم نقاط الفوز عقب تغلبه  على سندباد الشرق بهدف نظيف برسم الجولة 12 من بطولة اتصالات المغرب .

مباراة الليلة دخلها المدرب غاموندي بتشكيلة مغايرة لما ينتظر الفريق السوسي من مواجهة حاسمة يوم الأحد القادم بالعصامة السنغالية داكار .

شوط المباراة الأول لم يرق لمستوى التطلعات و حضرت الفرجة فقط في المدرجات ، قبل ينطلق الفصل الثاني حاملا معه الجديد والمتمثل في ضربة جزاء للغزالة في الدقيقة ’56 تكلف بتنفيذها المهاجم الفلسطيني أحمد ماهر الذي لم يكن محظوظا بعدما تصدى الحارس الوجدي لتسديدته .

ظل البياض مخيما على اللقاء ، و الجماهير انتظرت الهدف الذي قد يأتي او لا يأتي ومع اقتراب المباراة من غروبها اهتزت شباك سندباد الشرق بنيران صديقة في الدقيقة ’82 ، هدف حرر اللاعبين ومعه الطاقم التقني والجماهير وارقام النتيجة كانت لتتغير عبر كشاني  لولا يقظة الحارس بوجاد  .

جاء هدف الخلاص إذن في دقائق حاسمة من مباراة صعبة أضافت إلى رصيد رفاق الحواصلي المتألق كعادته  3 نقاط حيث أضحى في الصدارة وحيدا برصيد 20 نقطة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق