الفريق الأول

تنائية نظيفة للغزالة بأدرار قبل موقعة دكار

 

من كل الأرجاء جاءوا لمساندة محبوبتهم غزالة سوس بمعقلها أدرار ، لوحات في المدرجات وصيحات وصل صداها إلى البساط الأخضر حيث زاد الحماس لدى اللاعبين وهم يواجهون منافسا عنيدا اسمه جينيراسيون فوت السنغالي.

ثلاث دقائق كانت كافية لفريقنا لهز الشباك السنغالية عبر المهاجم المتوهج في الكاف ايوب الملوكي الذي اكمل الكرة المرتدة من الحارس سايدو نداي ، لتنتقل فرحة الهدف إلى المدرجات الحمراء التي طالبت بالمزيد .

شوط المباراة الأول انتهى بتفوق حسنية أكادير بهدف نظيف ،  وعقب تعليمات المدرب ميغيل غاموندي في فترة الاستراحة رفع رفاق اوبلا من الإيقاع بحثا عن أهداف أخرى ، والدقيقة ’64 حملت الجديد بقدم المهاجم الفلسطيني تامر صيام الذي رفع الغلة بعد تمريرة بالمقاس من العميد الداودي .

ارقام النتيجة لم تتغير بعدها وبالمقابل كان دفاع الحسنية صلبا حيث كان سدا منيعا للهجمات ومحافظا على نظافة الشباك ذهابا ، قبل موقعة الإياب بدكار يوم الأحد القادم في مباراة الحسم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق