أخبار الفريق الأولالفريق الأولالنادي

بـــلاغ

أكادير في 30 مارس 2022

 بــــلاغ

إنعقد يوم الأربعاء 30 مارس 2022 بمقر نادي الحسنية الاتحاد الرياضي لأكادير إجتماع المكتب المسير لتدارس نقاط جدول الأعمال التالي:

1- إستعدادات الفريق الأول للدورة 21 من البطولة الاحترافية القسم الاول.


2- تداعيات الهجومات التي تستهدف نزاهة وذمة  مكتبه المسير على النادي.

في بداية الإجتماع توجه السيد الرئيس بالشكر إلى المحتضن و المساند الرئيسي للفريق على مؤازرته الدائمة للفريق رغم الظروف الإقتصادية الإستثنائية الناتجة عن جائحة كورونا والأزمة الاقتصادية الدولية الحالية، و هو ما ساعد بشكل كبير من جهة على تجنيب الفريق الأول حالة العجز عن أداء أجور اللاعبين وما كان سيترتب عنها من آثار وخيمة على الفريق الأول، ومن جهة أخرى على إنجاز انتدابات مهمة خلال الميركاتو الشتوي.

كما تطرق السيد الرئيس إلى موضوع الوضعية المالية الصعبة التي يعيشها النادي منذ بداية الموسم الحالي نتيجةً لغياب مداخيل المباريات و تأخر مبالغ الدعم المعتادة، و هو ما يشكل تهديداً حقيقيا للسير الحسن للنادي.

وفي هذا السياق أكد أنه نظرا لغياب مبادرات داخلية أو خارجية لتقديم دعم أو قرض مالي لمواجهة هذا الوضع، بادر السيد الرئيس و أعضاء من المكتب المسير إلى توفير مبلغ مالي فاق 4.000.000,00 ( أربعة ملايين) درهم من مالهم الخاص، إضافة إلى المبلغ المقدم من طرف المحتضن و المساند الرئيسي للفريق مكن من تجنيب النادي العواقب الوخيمة لتوقف أداء أجور اللاعبين.

و من جهة أخرى أشاد السيد الرئيس بالعمل المهني وروح المسؤولية التي ميزت أداء كل من اللاعبين و الطاقم التقني و الجهازين الطبي و الإداري، الشيئ الذي مكن من خلق فريق أول منسجم بروح قتالية عالية ساعدت على تحسين ترتيب الفريق مع توالي الدورات.


كما أجمع الحاضرون على ضرورة توفير الإمكانيات المادية و اللوجيستيكية لضمان إجراء مباراة الدورة 21 ضد فريق الفتح الرباطي في أحسن الظروف.

وبعد نهاية العروض فتح  باب المناقشة التي توجت بتأكيد المكتب المسير على المواقف التالية:

1- الإعتزاز بالوفاء المتصل للمحتضن و المساند الرئيسي للنادي رغم إكراهات الظرفية الإقتصادية الاستثنائية عبر الالتزام المتواصل بالدعم المالي للفريق، الشيئ الذي ساعد بشكل كبير من جهة على تجنيب الفريق مخاطر و تبعات وضعية العجز عن أداء أجور اللاعبين، و من جهة أخرى على القيام بانتدابات مهمة خلال الميركاتو الشتوي بفضل منحة استثنائية.

2- الإشادة بالمهنية العالية للاعبي الفريق الأول و الإدارة التقنية و الجهازين الطبي و الإداري.

3- التنويه بروح المسؤولية و التضامن التي أبان عنها جميع أعضاء النادي عبر مؤازرة الفريق الأول ودعم مجهودات المكتب المسير لتوفير الموارد المالية اللازمة لضمان ظروف عمل جيدة للفريق الأول.

4- تقديم الشكر لرئيس النادي السيد الحبيب سيدينو و أعضاء المكتب المسير على مبادرتهم لتوفير مبلغ مالي تجاوز أربعة ملايين درهم من مالهم الخاص لتدارك العجز الحاصل في ميزانية أجور اللاعبين و الإدارة التقنية و الطاقمين الطبي و الإداري.

5- دعوة كل المنتسبين إلى الفريق و محبيه و داعميه الى الإلتفاف حول فريقهم و دعمه مادياً و معنوياً، و كل من التزم بتقديم دعم مادي للفريق إلى التعجيل بأدائه.

أما فيما يخص الإتهامات الغير مسؤولة والهجوم الغير محسوب العواقب الذي إستهدف سمعة نادي حسنية أكادير و نزاهة ذمة مكتبه المسير خلال الندوة الصحفية التي احتضنها مقر مدينة الإبتكار بمدينة أكادير يوم 28 مارس 2022، وبالنظر إلى طابعها التحريضي و افتقارها لكل سند، فإن المكتب المسير لنادي الحسنية الاتحاد الرياضي لأكادير يجد نفسه مرغما  على الدفاع عن سمعة النادي و إعلان مايلي :

1• تشبت النادي بموقفه الثابت الرافض لمحاولات أية جهة جر النادي إلى مستنقع المس بأمانة و نزاهة الأشخاص عبر الإتهامات المجانية و الفاقدة لأي سند.

2• التنديد بالتصريحات الغير مسؤولة و الشاردة لبعض الجهات التي تعمل جاهدة على  تشويه سمعة نادي حسنية أكادير و التحذير من خطورتها مع تحميل أصحابها كامل المسؤلية عن عواقب هذه التصرفات التي تهدد وحدة النادي و إستقراره على غرار ما حدث لأندية مغربية عريقة تعيش اليوم التيهان في الأقسام السفلى.

3• احتفاظ نادي حسنية أكادير بحقه الكامل في اتخاذ كل إجراء قانوني مناسب في مواجهة كل جهة تمس بسمعة النادي و بنزاهة و أمانة أعضاء مكتبه المسير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق