أخبار الفريق الأولالفريق الأول

أوشريف : نملك مجموعة مميزة ودوافع اكبر و هاجسنا الإصابات و نتمنى عودة لاعبينا الاجانب في أقرب وقت

شيء واحد يشغل بال مدرب حسنية أكادير مصطفى أوشريف و لا يتمنى حدوثه عقب استنئاف المنافسات وهو الإصابات .

ربان الحسنية أشاد بكتيبته وبفريق عمله متمنيا ان يكون حسنية أكادير جاهزا بالشكل المطلوب ويتحقق الهدف المرغوب .

ـــ تقرر أن تُجرى مباراة نصف النهائي من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم من مباراة واحدة ، ما تعليقكم على هذا المستجد ؟

” هو قرار أعتبره ليس في صالح الأندية التي كانت ستستقبل مباراة الإياب بميدانها لكننا نتقبله في ظل اتخاذه بسبب الجائحة …أمامنا مباراة واحدة فاصلة سنضع كامل تركيزنا فيها لان جميع مكونات النادي تطمح إلى بلوغ النهائي “. 

ـــ رسائل جماهيرية توصلنا بها بالصفحة الرسمية حيث تتساءل عن موعد عودة رباعي الحسنية إلى أرض الوطن ، هل أضحى ذلك قريبا ؟

” هناك تواصل دائم مع لاعبينا  ماليك سيسي ، رضى أتاسي ، بكاري ماني و تامر صيام ، وليس فريقنا هو الوحيد الذي يعاني من هذا الامر  بل جل الفرق وننتظر أن تبدأ الجامعة في إجراءات إعادة اللاعبين الأجانب العالقين خارج المغرب  .

4 لاعبين هم مهمين بالنسبة لنا حيث يشكلون 40 في المائة من القوام الأساسي للفريق وسيلتحقون بنا مع فتح الحدود بين البلدان وعودة الرحلات الجوية  ، ونتمنى ان يتم ذلك في أقرب وقت في الأسبوع المقبل  لكوننا سنشرع في التداريب الجماعية والجانب التكتيكي  “.

ـــ هل يمكن تحديد نسبة جاهزية فريقنا مع اقتراب موعد استئناف البطولة الاحترافية ؟

” نحاول الاجتهاد قدر الإمكان لكي نصل للجاهزية البدنية المطلوبة ، أكيد لن نكون جاهزين مائة بالمائة في المقابلات الاولى وهذا طبيعي بعد هذا الغياب الطويل عن المنافسات .

هناك تنسيق مع المعد البدني والطاقم الطبي حتى نجهز اللاعبين خلال هذه المرحلة من التحضيرات ، وما نتمناه هو ان يتم احترام وتطبيق قرارات الجامعة فيما يخص التداريب اي ما لا يزيد عن خمسة لاعبين في نصف الملعب بغية توفير فرص متكافئة بين الأندية“ .

ـــ كطاقم تقني هل تشعرون بالضغوطات في ظل أجندة المباريات المزدحمة ؟

” لا نخشى ضغط المباريات بل هاجسنا الاكبر يكمن في أننا نتخوف من الاصابات ..نتوفر على لاعبين مميزين بملكون نضجا كرويا وتكتيكيا ورياضيا ،  وهناك تركيز كبير على التحديات القادمة للخروج من المكانة التي لا تليق بنا في البطولة ، وطموح كبير كذلك لبلوغ نهائي الكونفدرالية الذي سيكون تاريخي بالنسبة لنا“ .

ـــ مع السماح بإجراء خمس تغييرات في المباريات، هل سنشاهد أسماء شابة واعدة هذا الموسم ؟

” 5 تغييرات قد تكون سيف ذو حدين إن لم يتم توظيفها بالشكل المطلوب فقد تكون سلبية على أداء الفريق لكونها تشكل نسبة  50 في المائة ..سندرس الامر و سنقرر وقتها الاعتماد على العناصر الشابة أو المتمرسة عندما يحين موعد المباريات ، لأن لكل مباراة ظروفها ومتطلباتها .

نتوفر على مجموعة مميزة وسنديرها بالشكل الأمثل و نشتغل بجد من أجل إسعاد الجماهير التي يصل إلينا دعمها وكما قلت سالفا أتمنى أن نتفادى الإصابات حتى نكون في كامل قوانا قبيل استئناف المنافسات المحلية والقارية“ .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق